كن جزء من الفريق

من أجل ضمان معيار جودة تدريباتنا، فنحن نعتمد على خدمات مدربين معتمدين أكفاء ذوي خبرة عالية في عدة مجالات. بتنسيق من إدارة التدريب ، فإن دور مدربينا المعتمدين هو :
تطبيق النهج التربوي لمؤسسة التعليم من أجل التشغيل
تدريب الشباب وفقا لمعايير جودة مؤسسة التعليم من أجل التشغيل.
استخدام مجموعه المواد التدريبية و البيداغوجية التي تقدمها مؤسسة التعليم من أجل التشغيل.
اجراء تقييم للمهارات التي اكتسبها المشاركون.
إن معايير اختيار المدربين صارمة للغاية :
-الحد الأدنى : مستوى البكالوريا + 4
-أكثر من 10 سنوات من الخبرة في أحد ميادين الشغل (الموارد البشرية ، التجارة ، التسويق ، التواصل… الخ) ، أو أكثر من 5 سنوات من الخبرة كمدرب أو كأستاذ.
-الحصول على صفة المقاول الذاتي أو تمثيل شركة أو مكتب للتدريب
-الخبرة في التكوين و التدريب.
-القدرة على إدارة وتنشيط مجموعة والتكيف مع مختلف شخصيات المشاركين.
-الالتزام بمهمة مؤسسة التعليم من أجل التشغيل التي تنهض بتعزيز فرص الشباب للتشغيل والاقتناع القوي بإمكاناتهم غير المستغلة.

و تنشر مؤسسة التعليم من أجل التشغيل عده إعلانات في السنة لتلقي طلبات الانضمام إلى شبكة مدربيها و توسيعها. ويشارك المدربون المختارون في تدريب المدربين أو TOT (Training of Trainers)
TOT هي إحدى خصائص مؤسسة التعليم من أجل التشغيل الذي يضمن جودة تدريباتنا. يستمر هذا التدريب من 2 إلى 3 أيام تحت قيادة مدير التدريب لدينا ، منسق المشروع والمدرب(ة) الرئيسي (ة)المختار(ة) بين مدربينا الأكثر تأهيلًا وخبرة.

مؤسسة التربية من أجل التشغيل-المغرب قد لا تغير العالم، ولكن يمكنها أن تغير حياة شخص ما

اكتشفو قصص نجاحنا

الشركاء الاستراتيجيون والممولون

تابعونا على الفيسبوك

@EFEMaroc

تابعنا على يوتيوب

تابعنا على تويتر

@EFEMaroc

التسجيل

وظّف خريجينا

كن شريكا لنا

انضم لفريق مدربينا

مؤسسة التعليم من أجل التشغيل-المغرب، هي جمعية تابعة للقانون المغربي المنتسبة إلى شبكة التعليم من أجل التشغيل (EFE). مهمتنا تتمثل في معالجة مشكلة البطالة بين الشباب من خلال سد الفجوة بين مهارات الشباب الباحثين عن عمل واحتياجات سوق العمل من حيث الكفاءات والخبرات.

الأسئلــــة الشائعة

الشباب
المشغلين
المدربين

مؤسسة التعليم من أجل التشغيل-المغرب، هي جمعية تابعة للقانون المغربي المنتسبة إلى شبكة التعليم من أجل التشغيل (EFE). مهمتنا تتمثل في معالجة مشكلة البطالة بين الشباب من خلال سد الفجوة بين مهارات الشباب الباحثين عن عمل واحتياجات سوق العمل من حيث الكفاءات والخبرات.